امين التفليسة

دور أمين التفليسة في إجراءات التصفية

بعد صدور نظام الإفلاس ومفاهيمه الصعبة التي تحتاج إلى متخصصين قانونيون لفهمها، وتركيز النظام ولائحته على الشخص المحوري في هذا النظام وهو أمين التفليسة والذي أختلط الأمر على الكثير من حيث دور هذا الشخص وما يقوم به ومتى يبدأ دوره والمواعيد النظامية التي يجب تحرك كل من الدائن والمدين للاعتراض على قرار صادر منه.

الوقت الذي يبدأ فيه دور المدين

بعد قبول المحكمة لطلب إجراء التصفية المقدم تُفتح إجراءات الإفلاس وهنا يبدأ دور المدين بوضع نسخة من حكم المحكمة الصادر بافتتاح إجراءات التصفية وقرار تعيينه في سجلات الإفلاس، وضرورة أن يوضح علاقته بالمدين أو الدائنين للمحكمة وذلك لنص نظم الإفلاس على بعض الشروط التي لا يجوز معها تعيين هذا الأمين عند توافر أحد منها ومنها عدم وجود صله قرابة بين أمين التفليسة وأحد الدائنين تصل إل الدرجة الرابعة.

أولى خطوات أمين التفليسة بعد افتتاح إجراءات التصفية

نص نظام الإفلاس على وجوب قيام أمين التفليسة بإعلان ودعوة الدائنين بتقديم مطالبهم خلال (تسعين يومًا) من تاريخ إعلانهم.

وعليه إعداد قائمة بالمطالبات التي جاءته بعد انتهاء المدة المقررة، ويقوم بتقديمها إلى المحكمة بشرط أن تتضمن هذه القائمة الآتي:

1. عنوان الدائن ومبلغ وقيمة الدين.

2. الديون القابلة للمقاصة.

3. رأيه وتوصيته في كل مطالبة مقدمة إليه سواء بالرفض او القبول.

4. تحديد الدائنين المضمونين وتفاصيل ضمانتهم.

وفى حالة تم رفض طلب الدائن الذي أوصى برفض مطالبته أو عرضها على خبير يجب على أمين التفليسة إعلانه في خلال خمسة أيام من تاريخ تقديم المطالبات للمحكمة، حتى يتثنى للدائن تقديم طلب لنظر مطالبته أمام المحكمة.

سلطات أمين التفليسة في إجراءات التصفية

حدد نظام الإفلاس بعض السلطات لأمين التفليسة عند مباشرته لإجراءاته، ومنها حق الإطلاع على كافة ما لدى المحكمة من وثائق للمدين أو معلومات، وللمدين ضرورة إلزامه بكافة المستجدات فور علمه بها والمبالغ التي يكون ملزم بها للغير ولم يتم الإفصاح عنها للمحكمة.

كما يكون له حق الحصول على جميع المعلومات والوثائق المتعلقة بأصول التفليسة وجميع التراخيص المتعقلة بنشاط المدين، كما يحق له إلزام الدائن بتقديم كافة المعلومات والوثائق والتي لا تعد إفصاح للمعلومات السرية، ولكن على الأمين الاحتفاظ بكافة هذه المعلومات.

إدارة أمين التفليسة لنشاط المدين:

هناك مراحل تمر بها عملية إجراء التصفية عند تولي أمين التفليسة لهذا الإجراءات:

أولا:

تغل يد المدين عن إدارة أصول التفليسة ويصبح أمين التفليسة من له حق إدارة النشاط التجاري والتصرف في الأصول بعد الوصول إلى أفضل سعر ممكن.

يحل أمين التفليسة محل المدين في إدارة النشاط مع الأخذ في الاعتبار عدم مسؤوليتة مسؤولية شخصية في مواجهة الغير عن جميع أعماله التي يقوم بها.

ثانيا:

يبدأ الأمين في عملية التصفية فيما عدا ما لم تحدده المحكمة، والذي يترك للمدين لمساعدته في المعيشة، على أن يقوم المدين بتقديم كل العون لأمين التفليسة في كافة مجريات الأمور.

تصرفات أمين التفليسة عند إجراء التصفية (بيع الأصول):

يبدأ الأمين في بيع الأصول وصولاً إلى أفضل سعر ممكن سواء كانت كل الأصول دفعة واحدة بشرط فتح حساب جاري يوضع فيه الأموال حصيلة البيع أو يتم تجزئتها، وإذا تبين أن الديون استغرقت كل الأصول له حق التوقف عن التحقق من باقي المطالبات المقدمة إليه.

وأما في حالة بيع أصل من أصول التفليسة تتجاوز قيمته الربع، وجب على الأمين دعوة باقي الدانئين للتصويت على بيعه وعمل دراسة جدوى لذلك.

أسس توزيع حصيلة الديون من قبل أمين التفليسة

بعد بيع أصول التفليسة يصدر الأمين قرارا بتوزيع الحصيلة على الدائنين مرة واحدة، مع الأخذ في الاعتبار بالقيام بإبلاغ كل الدائنين وتسليمه نسخة بقرار التوزيع قبل ثلاثين يومًا على الأقل من تاريخ إجراء التوزيع.

ويجوز للدائن حق الاعتراض على هذا القرار أمام المحكمة خلال 21 يوم من تاريخ علمه بهذا القرار، الأمر الذي يترتب عليه وقف السير في الإجراءات.

وفى حال تغطية جزء من الأصول كل ديون التفليسة يرد ما تبقي من أصول إلى المدين.

كيفية إنهاء الإجراءات من قبل أمين التفليسة

بعد الإنتهاء من إجراءات التصفية يجب على الأمين أو المدين إبلاغ الدائن بذلك، ويكون للدائن حق الاعتراض على ذلك القرار خلال 14 يوم من تاريخ علمه، بشرط أن يكون قرار تبليغ الدائن يحتوى على مسوغات تقديم الطلب والتاريخ المزمع فيه إنهاء الإجراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وصلني بالمحامي
ابدأ صياغة عقدك
    
	
        

Main Menu