تنفيذ التزامات العقد

استحالة التنفيذ وعلاقتها بفسخ العقد

تنفيذ التزامات العقد هو من أهم الأشياء التي تبث القلق في نفوس أصحاب الشركات في ظل الظروف الراهنة ، حيث تواترت العديد من التساؤلات والقضايا لدى منصة العقد في الأونة الأخيرة نظراً للظروف التي يمر بها العالم والقلق من تأثير فيروس كورونا علي تنفيذ التزامات العقود والعوائق التي تحيل بين تنفيذ العقد وكيفية تأثيرها على العلاقة التعاقدية وأطرافها.

وسنوضح في هذا المقال استحالة تنفيذ التزامات العقد ومدى أثرها على فسخ العقد وإمكانية التعويض.

تطبيق عملي علي عدم تنفيذ التزامات العقد :

من أهم القضايا التي عُرضت على منصة العقد والتي تتماثل مع ما يحدث هذه الفترة في العالم بسبب تفشي فيروس (كورونا) واعتباره سبب أجنبي وعذر قهري يستحيل معه تنفيذ العقد والتزاماته هي قضية تدور وقائعها حول قيام المدعية التي ترغب في بناء منزل بمنطقة (الرياض) بالاتفاق مع المدعى عليه وهى شركة للمقاولات متخصصة في أعمال البناء والمقاولات والتشييد على أن يتم تسليم المرحلة الأولى من البناء في خلال أربعة أشهر من تاريخ إبرام العقد بعد دفع المرحلة الأولى للشركة المدعى عليها و المتفق عليها بـ(عقد المقاولة والبناء) محل النزاع والتي تقدر بـ(500000 ريال سعودي).

مواضيع ذات صلة  ثلاثة آثار لفيروس كورونا على عقد التوريد

إلا أنه بعد مرور الفترة المتفق عليها لم تتسلم (المدعية) المرحلة الأولى في الميعاد المتفق عليه فقامت بإرسال (خطاب فسخ العقد) للشركة (المدعى عليها) تطالبهم فيه بفسخ العقد مع التعويض عن الأضرار التي حدثت لها نتيجة ذلك التأخير فضلاً عن استرداد قيمة المرحلة الأولى المقدرة بـ(500000 ريال سعودي) على أن يكون ذلك خلال أسبوع من تاريخ إرسال ذلك الخطاب وإلا سوف تلجأ إلى القضاء إلا أن الشركة لم تنفذ طلب (المدعية ).

ومن ثم فـ(المدعية) قامت برفع دعواها عن طريق صحيفة أودعت المحكمة المختصة (بالرياض) وفقاً لما هو منصوص عليه بالعقد وطلبت فيها فسخ العقد المبرم مع الشركة (المدعى عليها) مع إلزامها بالتعويض الجابر نتيجة الأضرار التي لحقت بها بالإضافة إلى رد قيمة الدفعة الأولى (500000 ريال سعودي).

إلا أن (المدعى عليه) طلب رفض الدعوى وقدم مذكرته وذلك تأسيساً على تقرير استشاري هندسي يفيد أن هناك عوائق (مياه – صرف صحي – تصريف مياة – شبكة ري) تمر بتلك الأرض المراد البناء عليها.

كما أفاد ممثل الشركة (المدعى عليها) بأن استحالة تنفيذ ذلك العقد كانت بسبب القوة القاهرة التي لا دخل للمدعى عليه فيها.

كما أن التأخير في البناء كان بسبب تلك العوائق التي تمر بالأرض والذي يستحيل تنفيذ العقد إلا بعد زوال تلك الأسباب (العوائق).

مواضيع ذات صلة  فسخ العقد بسبب اجنبي

رأي المحكمة في عدم تنفيذ التزامات العقد :

وأما عن حكم المحكمة فقد استندت في تأسيس حكمها على الآتي:

أولاً: من حيث الشكل فالمحكمة قضت بقبول الدعوى شكلاً لاستيفائها جميع الشروط القانونية من حيث الاختصاص وفقاً للمادة الحادية والثلاثون من نظام المرافعات الشرعية.

ثانياً: فسخ عقد (المقاولة والبناء) المبرم بين المدعية والشركة المدعى عليها وذلك لاستحالة تنفيذه بسبب وجود تلك العوائق بالأرض محل البناء والتي تعترض تنفيذ الالتزام.

ثالثاً: إلزام المدعى عليه برد مبلغ وقدرة (500000 ريال سعودي) للمدعية قيمة الدفعة الأولى من العقد لوجود عوائق خارجية لا يد لطرفي العقد فيها والتي من شأنها أن تعيد طرفي العقد إلى الحالة التي كانوا عليها قبل التعاقد نظراً لوجود عذر قهري يحيل من تنفيذ العقد.

مواضيع ذات صلة  شروط صحة فسخ العقد

رابعاً: وأما عن طلب المدعية بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بها فالمحكمة قضت برفض طلب المدعية تأسيساً على المقرر فقهاً وقضاءً أن مناط حدود المسؤولية الموجبة للتعويض عن الأعمال المادية هو أن يكون الخطأ من جانب المدعى عليه وأن يحدث الضرر للمدعي بسبب ذلك الخطأ وهدياً لذلك فإن الخطأ (العوائق) الموجودة بالأرض التي أحالت من تنفيذ العقد لم تكن الشركة (المدعى عليها) سبباً في حدوثها والذي يعد معه استحالة تنفيذ الطلب لسبب أجنبي الأمر الذي يستوجب معه رفض طلب التعويض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وصلني بالمحامي
ابدأ صياغة عقدك
    
	
        

Main Menu