الأعمال المهنية

الأعمال المهنية

يعد معرفة أنواع الأعمال المهنية والأعمال التجارية من الأمور التي تختلط على كثير من الناس، و قد يعتقد الكثير أنه لا فرق بينهما ويعتقد أن كل الأعمال تهدف للربح فقط ولكن هذا المفهوم خاطئ ويجب تصحيحه حيث أنه توجد أعمال تهدف إلى الربح وهي الأعمال التجارية وعكسها الأعمال المهنية فهي تهدف إلى تقديم خدمات والأصل في الأعمال على مختلف الأزمنة أن جميع الاعمال مهنية وتصبح تجارية إذا قصد منها تحقيق الربح ولها شروط معينة لكي تصبح تجارية ، والغالب على الأعمال المهنية أنها مستقلة والمهارة.

الفرق بين الأعمال المهنية والأعمال التجارية 

هناك عدة فروق جوهرية بينهما وهي :

أولاً التعريف : 

الأعمال المهنية :  هي أعمال تقوم على عاملين رئيسين وهما العلم والخبرة او الممارسة  وتتطلب مهارات معينة أساسها المجهود العقلي و الذهني والتفكير وهي ليست من الأعمال الاقتصادية وليس هدفها الربح ، ويتطلب احترافها مجهود وتدريب كبير و تسمى في بعض الأحيان بالأعمال الحرة أيضا.

بعض الأمثلة على الأعمال المهنية : الهندسة ،والطب ،والمحاماة ،…الخ وكل الأعمال التي تقوم على التفكير العقلي. 

الأعمال التجارية : وهي أعمال تقوم هدفها تحقيق الأرباح أو الكسب المادي فقط وقد تكون عن طريق الأنتاج أو التصنيع أو شراء السلع وتوزيعها  والفرق بين سعر الشراء والتوزيع يكون هو الربح وهي أعمال اقتصادية والعامل الرئيسي بها هو رأس المال واكتساب صفة التاجر ولا تعتمد على المجهود الذهني ويغلب عليها السرعة. وصفة التاجر تكتسب بعد الممارسة  المستمرة والمتكررة للتجارة ولا تكتسب إذا  تم الفعل مرة واحدة او مرتين لأغراض شخصية.

ثانياً الهدف الرئيسي : 

الهدف الرئيسي لكلا من المهنة هو تقديم خدمات قائمة على المجهود الذهني والفكري مقابل عائد مادي ولا يعتبر هذا العائد من أنواع الارباح ، أما الهدف الرئيسي من الأعمال التجارية هو الأرباح والعوائد الناتجة من التجارة  التي تكون مكتسبة في مقابل بيع سلعة أو خدمة. 

ثالثاً الإثبات : 

يكون الاثبات في الأعمال التجارية متاح بكافة طرقة  من كتابة وشهادة شهود ووثائق عرفية و رسمية أما في الأعمال الحرة أو المهن فإن المشرع ضيق دائرة الإثبات عن الأعمال التجارية فهي تكون محصورة بالكتابة فقط.

رابعاً المتطلبات :

تتطلب الأعمال المهنية المعرفة والدراسة والتدريب حتى يكتسب الشخص القدرة على الإنتاج الفكري وهي متطلبات مهمة جدا ، اما الاعمال التجارية تتطلب وجود رأس المال والسرعة والامانة والوفاء بين الاتجار. 

وهناك دائما عامل الخطر الذي يسيطر على الأعمال التجارية ومن حيث خسارة رأس المال أو التأخير ودفع شروط جزائية أو عدم وفاء الطرف الاخر  اما الاعمال المهنية لا تكون بها نسبة الخطر عالية مثل الأعمال التجارية لإنها تقوم في الأساس على الإنتاج الذهني للشخص ولا تعتمد على اشخاص اخرين. 

خامساً : المحاكم المختصة: 

الأعمال التجارية خاضعة في النظام السعودي للمحاكم التجارية ، على عكس الأعمال المهنية فتكون خاضعة للمحاكم المدنية. 

شروط تراخيص الأعمال المهنية أو الحرة: 

هناك شروط ضرورية لكي يحصل به الشخص على تراخيص منها العامة و شروط خاصة لمهن معينة:

1. الشروط العامة: 

أن يكون المرخص سعودي الجنسية 

التفرغ لمزاولة المهنة وعدم الارتباط بالقطاع الحكومي أو الاهلي

الحصول على مؤهل علمي لا يقل البكالوريوس أو ما يعادله 

حسن السير والسلوك وعدم الحكم في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة 

وجود خبرة عملية لا تقل عن 3 سنوات بعد الحصول على البكالوريوس ومن حيث الدراسات العليا سنتان للماجستير أو سنة واحدة 

التصديق على الوثائق والشهادات الاجنبية من الملحقيات التعليمية السعودية بالخارج ومن وزارة التعليم العالي

2.الشروط الخاصة ببعض المهن : 

في حالة تقدم استشارات تعليمية تربوية يتطلب خبرة خمس سنوات وتكون مكتسبة من العمل في المؤسسات الحكومية او الاهلية 

في حالة تقديم الاستشارات الصحية يجب أن تكون الخبرة 8 سنوات في احدى التخصصات الصحية بعد  البكالوريوس إلى جانب عضوية الهيئة السعودية للتخصصات الصحية . 

وبعض المهن تتطلب موافقة مسبقة من جهات لها علاقة بتخصصها ونشاطها وهي : 

  • مهنة الاستشارات الامنية تتطلب موافقة من من وزارة الداخلية (الامن العام). 
  • مهنة استشارات السلامة تتطلب موافقة من وزارة الداخلية (الدفاع المدني).
  • مهنة الاستشارات في علوم الطيران تتطلب موافقة من الهيئة العامة للطيران.
  • مهنة الاستشارات البيئية تتطلب موافقة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.
  • مهنة الاستشارات الإعلانية تتطلب موافقة وزارة الإعلام.

وهناك مهن حرة مرخص لها من وزارة التجارة وهي استشارات الترجمة واستشارات الفندقية واستشارات تعليمية وتربوية واستشارات ادارية واستشارات اقتصادية واستشارات مالية لغير الاوراق المالية.

الشركات المهنية : 

أقر النظام التجاري لأصحاب الأعمال المهنية أنهم يستطيعون ينشؤون شركات مثل الشركات التجارية ويسري عليها أحكام نظام الشركات فيما لم يرد نص خاص، ولكن الشركاء المهنيون لا ينطبق عليها صفة التاجر حتى لو كان شريك رئيسي في الشركة.

1. وتسمى الشركة المهنية باسماء الشركاء ويجوز تسميتها مبتكرة، ويجب أن يكون متبوعا بما ينبئ عن كونها شركة مهنية.

2.ولا يجوز للشركاء المهنيين أصحاب المهن الحرة أن يشاركوا في شركات أخرى يعملوا في نفس المهنة.

3.تخضع الشركات المهنية في ممارستها لإشراف الجهة المختصة الخاضع لها مجال المهنة. 

4.لا يجوز حل الشركة  قبل نهاية المدة إلا بعد إعلان جميع جميع المتعاملين كتابة، إذا فقد أحد الشركاء ترخيص مؤقت وكان الوحيد الذي يحمل الترخيص يتم أيقاف الشركة مؤقتا، أما إذا فقد الشخص الترخيص بشكل نهائي أو نسحب أو توفي وكان الوحيد الذي يحمل ترخيص المهنة يتم الإيقاف بشكل نهائي للشركة.

وقد وضحنا بشكل مبسط ما الفرق بين الأعمال المهنية  والأعمال التجارية. 

القضية :

قضية رقم 7979 لعام 1439هـ “

الوقائع: 

دفع المدعي مبلغ 72 ألف ريال لكي يقوم له بدراسة جدوى و أقام المدعي الدعوى أمام الدائرة التجارية الرابعة ظناً منه أنها قضية تجارية. 

الحكم: 

 قوبلت القضية بالرفض لعدم اختصاص المحكمة.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

      

    Main Menu