جولة حول عقد الشراكة

No comments

عقد الشراكة هو أحد أهم العقود انتشاراً في مجال الأعمال والمشاريع، بل أنه يعتبر هو الأشهر في العلاقات والتعاملات بين الأفراد، وذلك ابتداء من أكبر أشكالها وهو الشراكات بين الشركات، إلى الشراكات بين الأفراد.

مفاهيم متعلقة بعقد الشراكة:-

أ/ مفهوم عقد الشراكة:

هو اتفاق قانوني بين طرفين أو أكثر يهدف إلى تحديد كيفية سريان العمل بين أطرافه، وينظم كافة تفاصيل علاقة الشراكة بين الشركاء.

ب/ مفهوم الشراكة؟

أما عن مفهوم وطبيعة الشراكة كعلاقة أو معاملة فهي علاقة قانونية تجارية بين شخصين أو أكثر يتشاركون في مشروع ما أو عمل ما بهدف الحصول على الربح ويتشاركون جميعاً في الأرباح والخسائر وبعضهم أو جميعهم في  إدارة هذا المشروع أو العمل.

علما بأنه قد تختلف درجة تعقيد أو صعوبة الشراكة وقد يتغير شكل وتفاصيل عقد الشراكة وبالتالي أنواع الحقوق والالتزامات المتعلقة به ولكن ذلك لا يغير من طبيعة الشراكة كمعاملة أو من مفهومه كاتفاق قانوني.

ويعود سبب هذا الاختلاف إلى اختلاف مجال العمل أو المشروع محل العقد ، ورغم أن ذلك لا يغير من طبيعة العقد ولكنه قد يتسبب في تركيز الشراكة على أحد أنواعها.

البنود التي يجب توافرها في عقد الشراكة:-

أ/ النسبة في رأس المال:

يُحدد الشركاء نسبة كل شريك وحصته في رأس المال، بالإضافة إلى تحديد نوع الحصة، وقد تكون الحصة:

  • نقدية: والحصة النقدية عبارة عن مبلغ مالي يدفعه الشريك نقدياً وغالبا يُدفع مقدماً قبل توقيع العقد، وللحصص النقدية أهمية كبيرة في أي عقد شراكة لما تقدمه من مساهمة في عملية تأسيس الشركة أو المشروع.
  • عينية: والحصة العينية هي التي يكون محلها مال آخر غير النقود، قد يكون هذا المال عقار أو منقول سواء مادي مثل (الأدوات، السيارات، البضائع..وغيرها) أو معنوي مثل (العلامات التجارية والنماذج الصناعية).

ويتم تحديد نسبة كل شريك في رأس المال على حسب نوع وقيمة الحصة التي يقدمها في عقد الشراكة.

ب/ المشاركة في الأرباح والخسائر:

وتعتبر مشاركة الأرباح والخسائر في عقد الشراكة شرط هام يتحدد على أساسه العديد من الأمور الهامة كمشروعية العقد، ومسؤوليات الأطراف والتزاماتهم تجاه بعضهم البعض وتجاه الغير.

وقد تكون مشاركة كل شريك في الربح والخسارة بحسب نسبته في رأس المال، وقد تختلف حسب ما يتفق عليه الشركاء في عقد الشراكة المُبرم بينهما.

ولذلك فمن الهام والضروري لمصلحة الشركاء ولتجنب حدوث النزاعات تحديد نسبة كل شريك في الأرباح والخسارة بوضوح ويجب صياغة ذلك بشكل مفهوم وصريح في عقد الشراكة.

ج/ سلطة اتخاذ القرارات:

من أشهر وأكثر الخلافات التي تحدث بين الشركاء هي الخلافات التي تتعلق بأمور الإدارة واتخاذ القرارات وخصوصاً القرارات الهامة التي سيترتب عليها مسألة مصيرية للمشروع أو الشركة كالحل والإنهاء وبيع الحصص…إلخ، وغالبا ما تحدث هذه الخلافات بعد البدء في العميل لتحقيق الهدف المطلوب من عقد الشراكة.

ولذلك فمن أهم المسائل التي يجب أن ينظمها الشركاء  هي اتخاذ القرارات، ويكون ذلك بعدة أمور؛ كتحديد سلطة كل شريك في إبداء الاقتراحات وتنفيذ القرارات، وتحديد كيفية تنفيذ القرار النهائي (كأن يكون حسب النسب في رأس مال الشركاء في عقد الشراكة أو بعددهم..أو بأخرى).

 

أشهر أنواع عقود الشراكة:

  • عقد شراكة في مشروع.
  • عقد شراكة بين طرفين.

وهذين النوعين بالتحديد من أكثر عقود الشراكات المعروفة في المعاملات.

  • عقد شراكة بين القطاع العام والخاص؛ علما بطبيعة هذه الشراكة الخاصة من تطبيق لصفقات المزايدة والمناقصة وذلك بحكم الصفة القانونية لأحد أطراف العقد.
  • عقد شراكة بالخبرة؛ وفيه يكون أحد الشركاء شريكا بخبرته في العمل في مجال العمل محل العقد .
ملخص
جولة حول عقد الشراكة
اسم المقالة
جولة حول عقد الشراكة
الوصف
عقد الشراكة هو اتفاق قانوني بين طرفين أو أكثر يهدف إلى تحديد كيفية سريان العمل بين أطرافه، وينظم كافة تفاصيل علاقة الشراكة بين الشركاء
اسم الكاتب
اسم الناشر
منصة العقد للخدمات القانونية
Mohamed Fekryجولة حول عقد الشراكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0590098800