96539847_672598260240313_1089655214702592000_n

المدخل في نظام الإفلاس السعودي

بعد ضخامة النتائج السلبية التي يمر بها الأن نتيجة تفشي الوباء أدي ذلك إلى تعرض الشركات والمؤسسات إلى العديد من الخسائر واستغرقت ديونها جميع أصولها وبدئوا في اللجوء إلى لجان الإفلاس وعليه أصبحت الحاجة ملحة من كثير الشركات عملاء منصة العقد القانونية معرفة أسس نظام الإفلاس السعودي.

وسوف نتعرف معا على بعض الأسس في نظام الإفلاس وما هو الهدف من النظام وماهي الجهة المختصة بتطبيق النظام واختصاصاتها.

نظام الإفلاس بوجه عام

الإفلاس هو عدم قدرة الشركة أو المؤسسة أو التاجر على الوفاء بالتزاماتهم، وسداد ديونهم، بعد ان تستغرق الديون والالتزامات كل أصول الشركة.

الأشخاص التي تسري عليهم بنود نظام الإفلاس

حدد نظام الإفلاس السعودي على سبيل الحصر الأشخاص المطبق عليهم أحكام هذا النظام وهم:

  1. الشخص الطبيعي الذي يكتسب صفة التاجر في المملكة العربية السعودية أو يمارس أعمالاً تهدف إلى تحقيق الربح.
  2. الكيانات والشركات السعودية التي تحقق أرباح من ممارسة نشاطها.
  3. الأشخاص الطبيعيين أو الاعتبارين الغير سعوديين الممتلكين لأصول في المملكة العربية السعودية أو يزاولوا أعمال تهدف إلى تحقيق الربح من خلال منشأة مسجلة في السعودية.

الهدف من نظام الإفلاس

كثيرا ما يعتقد البعض بأنه طالما لجأت الشركة أو المؤسسة أو الشخص لاتباع إجراءات الإفلاس، يعتبر من ضمن المتوفين إكلينيكيا تجاريا ولا يقدر على العودة مرة أخري لممارسة نشاطه التجاري.

ولكن يهدف النظام إلى تنظيم إجراءات الإفلاس المتمثلة في 

  1. التسوية الوقائية، حيث أنه لا يعتبر الشخص أو الكيان التجاري مفلساً بمجرد لجوئه إلى هذا النظام ولكن من الممكن أن يكون لجوئه لمجرد اتخاذ بعض الإجراءات الاحترازية لعدم الإفلاس.
  2. إعادة التنظيم المالي
  3. التصفية، وهنا يتم اتباع طرق تصفية الشركة وفقا للإجراءات المتبعة من قبل لجنة الإفلاس وذلك لاستغراق ديون الشركة جميع أصولها.
  4. التسوية الوقائية وإعادة التنظيم المالي لصغار المدينين.

أهم أهداف نظام الإفلاس

  1. الحفاظ على حقوق الدائنين وتمكينهم من الحصول على ديونهم وضمان العادلة الكافية لهم.
  2. مساعدة الكيان او الشخص المدين من إعادة تنظيم أوضاعه المالية وممارسة النشاط التجاري بصفة طبيعية.
  3. ضمان التوزيع العادل لأنصبة الدائنين والحفاظ على قيمة التفليسة.
  4. مساعد المدين الصغير على إعادة ترتيب أوضاعه وخفض تكاليف إجراءات الإفلاس.

حالات اللجوء إلى نظم تصفية أخرى

حدد نظام الإفلاس السعودي على سبيل الحصر طرق وأشخاص اللجوء إلى نظام الإفلاس، ولكنه استثني بعض الحالات التي يجوز بموجبها اللجوء إلى نظم تصفية أخري ومن أهمها:

  1. إذا كانت أصول المدين لم تستغرق كل ديونه ولم يكن متعثراً أي يكون قادراً على القيام بالتزاماته.
  2. إذا تمت إجراءات التصفية اختياريا، وتم حل المدين ولكنهم يكون أعضاء مجلس الإدارة مسئولين بالتضامن عما تبقي في ذمتهم من ديون.

 التسوية الوقائية وطرق وحالات اللجوء إليها

 

حالات اللجوء إلى التسوية الوقائية

  1. إذا كان من المحتمل الدخول في اضطرابات يخشى معها التعثر
  2. إذا كان المدين متعثرا أو مفلسا.

طريقة تقديم الطلب التسوية الوقائية

يتم اللجوء إلى المحكمة بطلب التقديم مرفق معه الحالة المالية للمؤسسة أو الشركة أو الشخص المفلس وكافة الوثائق والمستندات، بشرط أن تكون هذه هي المرة الاولي للجوء إلى التصفية الوقائية، وتحدد المحكمة في خلال مدة لا تتجاوز الأربعين يوما ميعا لنظر هذا الطلب، وتحدد في حكمها موعدا لتصويت الدائنين على القرار في خلال مدة لا تتجاوز الأربعين يوما أيضا،  وعلى المدين إعلان الدائنين بقرار المحكمة خلال مدة لا تتجاوز السبعة أيام من تاريخ صدور الحكم، وبعدها يقوم بتقديم مقترح يجب موافقة الدائنين عليه لاستكمال إجراءات التسوية الوقائية.

وسوف نتعرف سويا أكثر على بنود وأحكام نظام الإفلاس في سلسة من المقالات لمنصة العقد للخدمات القانونية.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    8 + 10 =

    وصلني بالمحامي
    ابدأ صياغة عقدك

    Main Menu