حاضنة قِوام الرقمية تغلق أولى جولاتها الاستثمارية بأكثر من مليون ريال

10:39 م - مايو 26th, 2021

أغلقت حاضنة قوام الرقمية أولى الجولات الإستثمارية الخاصة بها، والتي كان قدرها يتخطى المليون ريال سعودي.

قامت حاضنة قوام الرقمية بإعلان إغلاقها لأول جولاتها الإستثمارية المعروفة بإسم (Pre-Seed)، بقيمة 1.43 مليون ريال سعودي، بقيادة شركة لين نود والذي تختص بتقنية المعلومات، والإستديو الخاص بالمشاريع الناشئة، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين والمالكين.

حيث تأسست حاضنة قوام الرقمية في عام 2020، وكان هدفها مساعدة رواد الأعمال على إطلاق أفكارهم والتخطيط الجيد الخاص بالشركات الناشئة الفعلية، ويتم ذلك من أي مكان وفي أي وقت من خلال برنامج خاص بالإحتضان الرقمي ويكون ذلك في نطاق واسع.

ويقوم العمل في شركة حاضنة قوام الرقمية علي أساس العمل على توجيه وإرشاد الشركات الناشئة، وتعمل أيضاً على مساعدة الرواد في تنفيذ المشاريع الخاصة بهم الذي تكون متاحة من خلال إتاحة الفيديوهات التعليمية، التي تكون خاصة بمجال ريادة الأعمال باللغة العربية، وتقديم الاستشارات الريادية التي تستند إلى الإحتياجات الفعلية الخاصة بالمنطقة من أجل إنشاء أعمال بشكل أكبر وأكثر ارتباطاً بالواقع، كما أنها استطاعت منذ أن تم إنشاؤها خدمة ما يقارب خمسة ألاف شركة ناشئة ومن ريادي الأعمال، وقامت بتقديم أكثر من 750 إستشارة رقمية.

وقد علق وائل الترابي بهذه المناسبة وهو يأخذ منصب الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة قوام الرقمية، على هذا الإستثمار قائلا: (نحن سعداء باهتمام ومشاركة المستثمرين في هذه الجولة، حيث يدل ذلك على وجود حاجة حقيقية لدى رياديّ الأعمال لمنصة رقمية تساعدهم على احتضان أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع، خصوصاً في ظل التطورات السريعة والتحديات التي تواجه قطاع الأعمال بعد جائحة كورونا).

وأضاف شريكه المؤسس والمدير التنفيذي للتقنية من جانبه (عادل الصاعدي)، بالقول (هذا الاستثمار سيساهم في تطوير الأرضية التقنية للمشروع، ونحن عازمون على إحداث التغيير في القطاع وتحويله للرقمنة من خلال دعم التحول ومواكبة التطورات السريعة فيه عبر الكفاءات المتواجدة ضمن فريق العمل الخاص بنا).

وصرحت السيدة “آلاء بكداش” بدورها كونها المديرة التنفيذية للعمليات والشريكة المؤسسة بقولها في تصريحها (نسعى بشكل مستمر لتلبية طموحات رياديّ الأعمال في المنطقة وابتكار حلول تقنية تساهم في تسهيل دخولهم للسوق وبدء أعمالهم بشكل احترافي.” وأضافت: “ننوي التوسع خارج حدود المملكة عن طريق تقديم نفس الفوائد لنحقق الأثر ذاته على القطاع في كل مكان).

وأشارت شركة / حاضنة قوام الرقمية أنها تهدف من هذه الجولة إلى توسيع نطاق عملياتها وتم استقطاب نسبة أكبر وأعلى من ريادى الأعمال، وذلك للمشاركة في البرنامج الخاص بالإحتضان الرقمي بنسبة مائة بالمائة، وكذلك المساهمة في تسريع النمو الخاص بالشركات الناشئة الحديثة في قطاعات ومجالات أكثر تعددا وبشكل مختلف، بالإضافة إلى ذلك تنمية وتطوير منتجاتها والخدمات الخاصة بها، فضلاً عن ذلك جذب المهارات والمواهب المناسبة في تسريع ذلك، وإثبات النموذج الخاص بعملها في السوق.

 

  

Main Menu